الأربعاء، 16 مايو 2012

ظاهرة الإنتحار


الاشكالية العامة

  ماهي أسباب ارتفاع نسب الانتحار في الفئة الشابة في السنوات الاخيرة  ؟

الفرضية العامة :

   ان عدم التكيف مع المحيط الخارجي دافع أساسي في ارتفاع نسب الانتحارفي الفئة الشابة  .

الاشكاليات الفرعية  :

 1_  ماهو دور البرامج التلفزية في انتشار هده الظاهرة ؟

  2_ ماهي التدابير المتخدة للحد من هذه الظاهرة ؟

الفرضيات الفرعية :

 1_ المشاكل الاجتماعية سبب من بين  أسباب انتحار الشباب  .

 2_ للبرامج التلفزية دور كبير في الانتحار وتلقي الشباب جميع طرق الاجرام .

المراجع  :

كتاب اميل دركهايم  '' الانتحار ''  .

كتاب  حجازي عزت  '' الشباب  العربي والمشكلات التي يواجهها '' .

كتاب ستيتو محمد '' الفقر والفقراء في المغرب القرنين 16 و17 م '' .

_________________________________________________

                                             عنوان الموضوع : الانتحار   
تمهيد:
  لعل ظاهرة الانتحار من الظواهر التي أثارت انتباه كل من علماء الاجتماع وعلماء النفس وتعدد الأفكار والأراء حوله وملخص ذلك المفهوم هو القيام الذاتي بتدمير الذات والوصول بها الى الاعتقاد بأن الموت هو أفضل من الحياة.
 لوبحثنا عن ذلك المفهوم لوجدنا حتى الحيوانات تتجه الى ذلك السلوك ولعل أبرز فصائل الحيوانات التي تقوم بهذا السلوك هي الحوت و القرد الشمبانزي .
 ولعل من أبرز أسبابه هو عدم القدرة على التكيف مع المحيط الخارجي أوتعرض الشخصية الى سلسلة من الاحباط المستمر تصل بتلك الشخصية الى صناعة موتها بنفسها.
لقد تعددت أنواع الانتحاريذكر من بينها الانتحار الرومنسي وأغلب ضحايا هذا النوع من العشاق الذين يمرون بأزمات عاطفيةحادة تدفع الفرد الى الموت بسبب فشل قصة حب ووجود ظروف تحول دون تحقيق نجاحه
وايضا الانتحار الروحاني وهو اغرب انواع الانتحار  و السبب لا يكون الا بتأثير فعل شيطاني  اي من خلال السحر الذي يضرب  في الروح بسبب الوسواس الانتحاري فحسب احصائيات الامم المتحدة  فإنه في اي لحظة ننظر الى سكان 
  مليون شخص يعانون من اضطرابات نفسية و عصبية ان اكثر من  90 بالمئة  من حالات الانتحار 450 العالم نجد ان
يرتبط سبب انتحارهم بإضطرابات نفسية و الكأبة  أي فقدان الامل الذي كان موجودا لديهم
بحيث نجد الرجال اكثر عرضة للانتحار من النساء بأربعة اضعاف لكن محاولة الانتحار عند النساء اكبر دون ان ننسى العوامل المسببة للانتحار ومن ابرزها عنر الكآبة هو الاوفر حظا في السيطرة على مشاعر من لديه قابلية الانتحار و كذلك مشاعر اليأس لها دور كبير في التمهيد للانتحار , كما ان الادمان على الكحول و المخدرات بشكل عام قد يكون من بين اهم الاسباب المؤدية للانتحار , كذلك قد يؤدي فقدان شيء غالي و خسارة كبيرة  الى نوع من رد الفعل قد ينتهي بالانتحار.
الاطار النظري و العمل الببيوغرفي
1 _اهمية الدراسة
ان اهم سبب وارد في اختيارنا لموضوع الانتحارهو الانتشار المفرط  لهذه الظاهرة في صفوف الشباب على الصعيد العالمي عامة و العالم العربي خاصة نظرا لما تعانيه هذه الفئة من مشاكل اجتماعية و نفسية كالبطالة  , الفقر ,و المخدرات ...
و الاكثر من ذلك ان قيام الثورات في البلدان العربية ساهم في ارتفاع معدلات الانتحار بكل انواعه  كالانحار أناني , انتحار ايثاري ( غيري )  ... وتعدد اشكاله وطرقه دون ان نغفل ان الشرارات الاولى لاندلاع هذه الثورات هو انتخار شاب عاطل بتونس عن طريق حرق نفسه لذلك اثار انتباهنا هذا الموضوع و فكرنا في البحث عن الاسباب الكامنة وراء هذه الظاهرة وركزنا في دراستنا هاته  على فئة الشباب بالخصوص بعتبارهم اجيال الغد .
2 _عينة الدراسة
العينة التي اخترناها في هذا الموضوع هي فئة الشباب نظرا لكون هذه الفئة هي طاقة المستقبل وفي المقابل تجدها هي الاكثر عرضة للانتحار  بمسبب تفاقم المشاكل الاجتماعية و عدم تحقيق المطالب المرصودة وكذلك من جراء الانحراف و التعاطي للمخدرات .
3 _ التقنيات و المناهج المستعملة
لقد استعنا في بحثنا هذا على  تقنية الاسثمارة و المقابلة  باعتبارهما من اهم التقنيات المستعملة  في البحث  السوسيولوجي  فالاستمارة في البحث تتميز باستعمالها لجمع المعلومات و المعطيات حول عدد كبير من الافراد و تتميز بإعطاء نتائج دقيقة كما تساعد على القيام بمقارنات داخل المجموعة المدروسة لذلك استخدمناها كوسيلة انجح للتقرب من اراء الشباب حول هذه الظاهرة التي انتشرة بشكل مروع في كل انحاء العالم وخاصة في عالمنا العربي وركزنا كذلك على تقنية المقابلة بإعتبارها من اهم التقنيات التي تخول لنا القيام بحوار مباشر مع المبحوثين  .
استعملنا هذتين التقنيتين الاستمارة و المقابلة فنزلنا الى الميدان و قارنا بين اجوبة الشباب حيث وجدنا فئة عاملة وأخرى لا تزال تتابع دراستها  فوجدنا اجوبة الشباب نوعا ما متقاربة من ناحية الاسباب الدافعة لهذه الظاهرة  ومن ثمة  تبين لنا ان الفئة الاكثر انتحار هي الفئة الامية المقهورة و الفقيرة حيث تعاني من مشاكل اجتماعية ومن الاقصاء و التهميش .
خلاصة و استنتاج
من بعد هذه المراحل التي تطرقنا لها في بحثنا هذا ابتداءا بالاشكالية العامة وصول الى الخلاصلت و الاستنتاجات
اولا تطرقنا لتمهيد العام لتعريف ظاهرة الانتحار بعتبارها سلوك يقدم  عليه الفرد وهو واعي بإذاء نفسه  لتخلص من حياته او هروبا من الواقع و الضغوطات التي يواجهها
ومن بعد هذا التعريف استعنا  بنظرية كل من  اميل دوركهايم  في كتابه الانتحار وحجازي عزت  في كتابه الشباب العربي و المشكلات التي يواجهها واستيتو محمد  في كتابه الفقر و الفقراء في المغرب القرنين السادس عشر و السابع عشر ميلادي .
من خلال اطلاعنا على هؤلاء  الباحثين الثلات سنجد ان كل واحد منهم تطرق للموضوع من وجهة نظره  بدءا بايميل  دوركهايم  الذي يفسر ظاهرة الانتحار كظاهرة اجتماعية , مرورا بحجاز عزت  فقد تطرق في كتابه الشباب العربي و المشكلات التي يواجهها الى المشكلات الاجتماعية التي يتخبط فيها الشباب العربي , وصولا الى محمد استيتو الذي تطرق في كثابه الفقر و الفقراء ان الفقر كظاهرة اجتماعية سبب من الاسباب المؤدية الى الانتحار .

هناك تعليق واحد:

  1. كل هذا الكلام قد قيل بصيغة او باخرى فما رايكم بسؤال يتعلق بنتحار طالبة علوم شريعة

    ردحذف